ورشة عمل “السلامة المهنية للصحافيات في مناطق النزاع”

مع تزايد الحاجة لضمان تغطية مهنية ومتوازنة من الميدان في مناطق النزاع، تتزايد الحاجة لتعرف العاملين/ات في الإعلام وبخاصة الصحافيات على الإجراءات والآليات التي يجب اتباعها للحفاظ على النفس، والتوزان النفسي، وتصبح هذه الاحتياجات ملحة وعاجلة بالنسبة للمناطق التي تشهد حروباً مفاجئة ودون قواعد كما يحدث حالياً على أرض فلسطين. 

وتأكيداً لدعم برنامج “النساء في الأخبار” للصحافيات في فلسطين، نقدّم ورشة عمل متخصّصة حول “السلامة المهنية للصحافيات في مناطق النزاع” كجزء من مساندة الصحافيات اللواتي يخاطرنَ بحياتهنّ لتقديم تغطية إعلامية من الميدان في فلسطين.

موضوع الورشة: التدريب على تأمين وسلامة الصحافيات العاملات في مناطق النزاع بالمنطقة العربية مع التركيز على فلسطين.

منصّة التنفيذ: عن بُعد عبر الإنترنت من خلال تطبيق Zoom 

التاريخ: الأربعاء 26 أيار/مايو 2021

الزمن: ساعتان (من الخامسة حتى السابعة مساءً بتوقيت القاهرة)

المستهدفات: الصحافيات في المنطقة العربية (لبنان-الأردن-فلسطين-مصر)

الإطار العام: 

ورشة مخصّصة لتطبيق الاحتياجات العملية ذات الصلة للمشاركات، وذلك من خلال البداية بعرض تقديمي مدته 25 دقيقة ثم تنسيق الأسئلة وتقديم الإجابات وإجراء التمارين العملية وفقًا للمحاور التالية:

– نهج شامل للسلامة (الجسدية والرقمية والنفسية الاجتماعية)
– التعرف علي مفاهيم تغطية الأزمات في الصحافة
– تقييم المخاطر وإدارتها (التركيز على المخاطر المتعلقة بالمشاركات)
– المخاطر المتعلقة بالنوع الاجتماعي (الجندر) التي تواجه الصحافيات في المنطقة العربية
– السلامة والتحديات الأخلاقية عند تغطية فلسطين. (دراسات حالة)
– التعامل مع المعضلات الأخلاقية المتعلقة بسلامة الصحافيات
– إجراء المقابلات مع الناجين/الناجيات والضحايا والأطفال
– تخطيط السلامة (الخطوات والأمثلة وأفضل الممارسات)

المنهجية:

لتحقيق أهداف ورشة العمل تستخدم المدربة المنهجيات التفاعلية التالية:
العصف الذهني والمناقشات، •أفضل الممارسات، • العروض التقديمية، • المرئيات ومقاطع الفيديو، إنشاء قوائم مرجعية.

المدرّبة: عبير سعدي

مستشارة تطوير إعلامي وباحثة ومدربة ومراسلة حربية تمتلك 29 عاماً من الخبرة المهنية في مناطق الصراع والأزمات في الشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا. اكتسبت سمعة دولية في مجال تطوير الإعلام في مناطق الصراع.

بين عامي 2007 و 2015، تم انتخابها عضواً ثم وكيلةً لنقابة الصحفيين المصريين، وبين أيلول/سبتمبر 2015 وكامون الأول/ديسمبر 2020، تم انتخابها نائبة لرئيس الاتحاد الدولي للصحافيات العاملات في الإذاعة والتلفزيون (IAWRT). يدعم إطار عملها الصحافيات والمذيعات وصانعات الأفلام بشكل رئيسي.

نُشر لها العديد من الكتب حول الصحافة وسلامة الصحفيين/ات، وأخلاقيات الإعلام، والاستراتيجية الإعلامية للجماعات المتطرفة. 

كتابها “دليل السلامة للصحفيات، ماذا لو؟” تم نشره بواسطة الاتحاد الدولي للصحافيات وبدعم من اليونسكو عام 2017. في عام 2020 تم نشر الطبعة الثانية من الكتاب باللغة الإنجليزية وإطلاق النسخة العربية.

حائزة على ماجستير في التنوع والإعلام من جامعة وستمنستر البريطانية. حالياً، تستعد لمناقشة الدكتوراه في الإعلام والجماعة الجهادية في جامعة دورتموند في ألمانيا. تدور الأطروحة حول العلاقة بين الصحافيين/ات والجماعات الجهادية في مناطق سيطرة داعش في سوريا والعراق وليبيا.

للتسجيل، يرجى التسجيل من خلال ملئ الاستمارة:

 

13 Responses

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.