يمنح برنامج النساء في الأخبار في وان-ايفرا، عطاف الروضان، جائزة الريادة التحريرية لعام 2020 عن المنطقة العربية

منح برنامج النساء في الأخبار في وان-ايفرا، مديرة إذاعة راديو البلد في الأردن عطاف الروضان، جائزة الريادة التحريرية للنساء في الأخبار  لعام 2020 عن المنطقة العربية. 

تعد الصحفية والمحررة الإذاعية عطاف الروضان أول امرأة أردنية ترأس محطة إذاعية مجتمعية. بالإضافة الى أنها أيضاً رئيسة تحرير إحدى الصحف المجتمعية. خلال معظم حياتها المهنية التي استمرت ١٥ عاماً، ركزت الروضان عملها الصحفي على قضايا المرأة وتمكينها. وقد بنت سمعة طيبة في متابعة المواضيع التي تحتفي بالمرأة والمساواة، وبكسر الحواجز الاجتماعية والسياسية من خلال تقاريرها. 

تم ترشيح الروضان لتفانيها في العمل على حرية الصحافة، وتمكين الصحافيات الشابات، وكمناصرة للمساواة. 

تُمنح جائزة “الريادة التحريرية للنساء في الأخبار” سنوياً لمحررات متميزات، إحداهما من المنطقة العربية والأخرى من إفريقيا جنوب الصحراء، تقديراً للتميّز في القيادة، والالتزام الراسخ بالمساواة وحرية الصحافة. يتم اختيار المرشحات من قبل لجنة تتألف من أعضاء اللجنة التوجيهية للنساء في الأخبار والفائزات السابقات. الحائزة على جائزة أفريقيا جنوب الصحراء لهذا العام هي ماري مبيوي، التي تم الإعلان عنها في 8 ايلول/سبتمبر 2020. 

من هي عطاف الروضان؟

بين عامي 2012 و 2016 ترأست روضان برنامجاً لتمكين النساء من منطقة الزرقاء في الأردن باستخدام التدريب الإعلامي والصحفي كوسيلة لإشراكهنّ في عمليات صنع القرار. من خلال هذا البرنامج، ساهمت في تدريب ما يقرب من ٧٥ امرأة. 

كانت الروضان أيضًا أحد الأعضاء المؤسسين لمشروع بعنوان “صوتك … هويتك”، الذي يركز على توفير التدريب الإعلامي والصحفي للنساء في الأردن، ومساعدتهنّ على اكتساب المزيد من الثقة في مهاراتهنّ، بالإضافة إلى تشجيعهنّ على تغطية مجموعة واسعة من الموضوعات والاهتمامات. كما سلّط هذا المشروع الضوء على القضايا المهمة التي تواجه المرأة الأردنية، وخاصة في المجتمعات المهمشة. 

تقدم الروضان، التي شاركت في برنامج النساء في الأخبار  بعامه الأول في المنطقة العربية عام 2016 حالياً برنامجاً إذاعيًا على راديو البلد، تستخدمه للتركيز على التقاطع بين المجتمع والمرأة والسياسة.
وتحت قيادتها، كرّم برنامج السي أن أن الصباحي “صوت الوباء”، راديو البلد لاستجابته الإعلامية الممتازة لجائحة كوفيد-19، وتحديداً لبرنامج “معاً للتغلب على كورونا”.  

وقالت الروضان في خطاب قبولها الجائزة لبرنامج النساء في الأخبار،  إن هذه الجائزة تحفّز النساء في المنطقة العربية اللواتي يعملن في مجال الإعلام ويواجهن تحديات متعددة، وأن هذه الجائزة تذكّرهنّ بأن الجهد الذي يبذلنه في هذه المهنة لا يضيع. “هذه الجائزة تحفز الجميع، وخاصة الجيل الجديد، للعمل بشغف وأمانة لتحقيق نتائج مماثلة. إضافة، الجائزة مهمة بشكل خاص بالنسبة لي ولبناتي، لأنني دائماً ما أدفعهنّ للعمل ليصبحن نساء قويات في المستقبل.” 

قال المدير التنفيذي لمنظمة وان-ايفرا، فينسينت بيرين: “إنه لشرف كبير أن نختار عطاف الروضان لجائزة الريادة التحريرية في المنطقة العربية لهذا العام. لقد لعبت الروضان دوراً مهماً في تشكيل المشهد الإعلامي في الأردن. غيّرت قيادتها ودفاعها عن النساء الأخريات وجه الصحافة. لقد أتاح عملها مشاركة عدد أكبر من النساء لضمان سماع قصصهنّ في تشكيل النقاش العام.”

قالت أسيل طبارة، الحائزة على جائزة “الريادة التحريرية للنساء في الأخبار”  لعام 2019 في المنطقة العربية: “هذه الجائزة هي تقدير مهم لعمل الصحافيات في العالم العربي. لقد زادت النساء من حضورهنّ وظهورهنّ في وسائل الإعلام العربية على مر السنين، لكن إنجازاتهنّ لا يتم الاعتراف بها أو مكافأتها دائماً، ولا يزال طريقهنّ إلى المراتب العليا في المؤسسات الإعلامية أكثر صعوبة من أقرانهنّ من الرجال “.

تُمنح جائزة الريادة التحريرية للنساء في الأخبار في كل عام إلى محرّرة متميّزة من إفريقيا وأخرى من منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، سنوياً. 

تمثّل الجائزة اعترافاً بمساهمتها النموذجية كمحررة في غرفة الأخبار التي تعمل فيها وتحت قيادتها، بالمساهمة في صناعة الإعلام. 
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *