حوار مع مروى ياسين – مشاركة في برنامج النساء في الأخبار في مصر

مروى ياسين هي نائب رئيس قسم التحقيقات ومسؤولة التدريب في جريدة الوطن، وإحدى مشاركات برنامج النساء في الأخبار في مصر.
 

– كيف بدأت رحلتك مع الصحافة والإعلام؟ ولماذا اخترت العمل في هذا المجال؟
بدأت رحلتي منذ فترة الدراسة وهي المجال الذي أحببت أن ألتحق به دراسيا ثم عمليا حيث كنت أدرس في كلية الآداب قسم الصحافة. 
 

– ما هي أهم التحديات التي واجهتك كإمرأة في مجال الصحافة والإعلام؟ 
أول تحدي هو اقناع اسرتي بعد انتهاء الدراسة بالاستمرار في العمل والاغتراب من أجله حيث أن أسرتي مقيمة في محافظة ساحلية تبعد نحو 250 كيلو متر عن محافظة القاهرة حيث المقر الرئيسي للصحف والقدرة على تعلم المهنة بشكل أفضل ومواكبة كل جديد، بعدها واجهت تحديات متعلقة بالمجال نفسه، إثبات الذات في المهنة أمر ليس هين، ويتطلب العمل ليل نهار والكثير من الابداع في العمل والتدريب المستمر وملاحقة كل جديد ، هذا بخلاف أن بيئة العمل قد تمنحك بعضا من الأزمات مفادها أنه لا توجد قواعد في التعيين كما أن فرصه قليلة جدا وبالتالي قد يصعب على النساء الوصول إليها بسهولة.
 

– في رأيك، هل مازال هناك تحديات تواجه النساء في هذا المجال؟ إذا كانت الإجابة نعم، ما هي أهم التحديات في رأيك؟
نعم هناك تحديات كثيرة تواجه النساء، أبرزها هو أن الجهد الذي تبذله المرأة لاقناع اسرتها بالعمل يفوق ما  يبذله الرجل، بخلاف ان اثبات الذات داخل المهنة والقدرة على اقناع رؤسائك بأنك لا تقل قيمة عن الرجل بل تفوقه في كثير من الأحيان، وهو ما يستلزم البقاء لوقت أطول في العمل ومواصلة العمل ليل نهار، والمغامرة في بعض الأحيان لاثبات أن النساء قادرات على التميز في هذا الوسط.
 

– ما هي أهم أو أكبر نجاحاتك في مجال الصحافة والإعلام؟ وماذا تريدين تحقيقه في الفترة القادمة؟
أكبر نجاحاتي أنني حصلت على أكثر من جائزة منها مصطفي وعلي أمين للصحافة وجائزتين من أريج ، وجائزة جوتة العلم حكاية، أريد أن أحقق المزيد من النجاحات في مهنتي بعمل موضوعات صحفية تليق بسنوات عمري التي قضيتها في هذه المهنة، وأتمني أن أتعلم المزيد وأن أدرس أكثر من لغة لا لأكون موجودة في المهنة ولكن لأصبح أكثر تميزا.
 

– بما تنصحين الشابات المقبلات على العمل في مجال الصحافة والإعلام؟ وبماذا تنصح الشباب المقبلين على هذا المجال؟
أنصحهم بتطوير مهاراتهم المستمرة  وتعلم كافة ألوان الصحافة بما فيها المقروءة والمسموعة والمرئية لأن ذلك سيضعه على طريق التميز.
 

– لماذا تقدمتي للإشتراك في برنامج النساء في الأخبار؟ كيف اّثر البرنامج على حياتك المهنية؟
في الحقيقة البرنامج أكثر من رائع وهو نادر في حد  ذاته فهي المرة الأولي التي أشعر أن هناك مكان ما يضع مجموعة من التدريبات لصقل مهارات المرأة في المجال ولذلك تقدمت على الفور بمجرد رؤيتي لفتح باب المشاركة، استفدت كثيرا على المستوي المهني والشخصي ربما كانت المرة الأولي التي أتحدث فيها إلى نفسي عن ماذا أريد وكيف أصل إليه، وكذلك ترتيب أهدافي وأولوياتي لم يحدث من قبل أن فعلت ذلك إلا بعد انضمامي للبرنامج، أيضا فرص للتشبيك بين صحفيات من كافة الدول المجاورة وهذه آلية رائعة للعمل ولتواصل عابر للحدود ، بالتأكيد البرنامج رائع وأتمني أن نظل على تواصل به لأنه يمنح المرأة الكثير من الثقة والكثير من الاهتمام الذي لم يحدث من قبل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.