تنظيم دورتين تدريبيتَين لصحافيين وصحافيات في لبنان

بعد إنطلاق اولى فعاليات تدريب البرنامج الإستشاري في لبنان الشهر الماضي، نظم برنامج "النساء في الأخبار" دورتين تدريبيتَين هذا الاسبوع لعدد من الصحفيين والصحفيات من "الوكالة الوطنية للإعلام " ومؤسسات إعلامية أخرى.

بدأت الدورة التدريبية المخصصة ل15 صحافي وصحافية من "الوكالة الوطنية للإعلام" في مقر الوكالة  في 14 أكتوبر، بتناول موضوع التوازن الجندري في الأخبار، والذي قدمته د. منى مجدي، أستاذ مساعد في الجامعة الأمريكية بالقاهرة ونائب مدير مركز أبحاث المرأة والإعلام في كلية الإعلام في جامعة القاهرة. 

امتدت الدورة على مدار أربعة أيام و تناولت "صحافة الموبايل" مع المدرب الأردني محمد القاق، خطة العمل المهنية مع الصحافية اللبنانية وعضو اللجنة التوجيهية لبرنامج "النساء في الأخبار" دلال سعود.

وأعتبرت نينا نصرالله من "الوكالة الوطنية للإعلام" أن التدريب عن التحرش الجنسي "أوضح لي أن الكثير من المواقف التي كنت أعتبرها مواقف عابرة وهي تعتبر تحرش جنسي في بيئة العمل”. 

وقالت حلا ماضي، مراسلة الوكالة  في مطار بيروت، أن التدريب الذي تناول  التخطيط للمستقبل المهني “سلط الضوء على مصطلحات وآفاق جديدة في مجالنا، و فتح أعيننا على إمكانياتنا بإعطائنا جرعة من الطاقة لمواجهة الإحباطات التي يمكن أن نمر بها.”

وفي "نقابة الصحافة اللبنانية" في بيروت، شارك نحو 18 صحافي وصحافية من مؤسسات إعلامية لبنانية عدة في دورة تدريبية لمدة ثلاث أيام استكمالا لتدريبات نظمها برنامج "النساء في الأخبار" الأسبوع الفائت. 

والمؤسسات الإعلامية اللبنانية المشاركة ضمت مؤسسة صوت لبنان، جريدة العربي الجديد، تلفزيون وموقع الجديد، لوريان لو جور، جريدة وموقع الأنباء، جريدة الأخبار، موقع الكتائب، موقع الاقتصاد وجريدة الجمهورية. 

وتستكمل الدورة بجلسات تم تأجيلها الى الاسبوع المقبل حول "التوازن الجندري في المؤسسات الإعلامية والتحرش الجنسي" مع منسقة برنامج "النساء في الأخبار" في الشرق الأوسط ميرا عبد الله، وعن "التخطيط الاستراتيجي للأعمال" مع جاد داغر. 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.