إنطلاق فعاليات البرنامج الإستشاري للنساء في الأخبار في لبنان

في 26 أيلول 2019، انطلقت فعاليات تدريب البرنامج الإستشاري في لبنان كجزء من برنامج "النساء في الأخبار" التابع لمنظمة وان-ايفرا. للمرة الأولى في لبنان، ضمّ هذا التدريب مجموعة متميّزة من الصحافيين والصحافيات في لبنان لحضور يومين من التدريب حول التوازن الجندري في غرف الأخبار واستراتيجيات الأعمال والإدارة. 

تناول اليوم الأول من التدريب موضوع التوازن الجندري في غرف الأخبار مع الدكتورة منى مجدي، أستاذة مساعدة في جامعة القاهرة، وتناول هذا اليوم مواضيع تتعلّق بالجندر والأخبار وتمثيل النساء في غرف الأخبار وفي المحتوى الإعلامي. وتناول اليوم الثاني مع الدكتور أحمد طاهر، أستاذ في الجامعة الأميركية في القاهرة، موضوع استراتيجيات الأعمال والإدارة، والفرق بين القيادة والإدارة وكيفية ادارة التغيير وإدارة الاجتماعات والموارد البشرية. 

شاركت عدة مؤسسات إعلامية لبنانية في هذا التدريب وهي: مؤسسة صوت لبنان، جريدة العربي الجديد، تلفزيون وموقع الجديد، لوريان لو جور، جريدة الأنباء، جريدة وموقع الأنباء، جريدة الأخبار، موقع الكتائب، موقع الٌقتصاد وجريدة الجمهورية. وتم تنظيم التدريب في مكاتب جريدة العربي الجديد في بيروت يومي 26 و27 أيلول 2018. 

"التنوّع بين المتدرّبين كان شيئاً مميزاً في هذا التدريب، أن كان على مستوى الفئات العمرية أو على مستوى التوجهات والأفكار والمواقع القيادية الذي ساهم في رفع مستوى النقاش خلال التدريب"، قالت د. منى مجدي لموقع وان-ايفرا. "بالإضافة الى ذلك، كان هناك احتراماً كبيراً للنقاش ووجهات النظر المختلفة. أراد الجميع الاستفادة من وجهات نظر الآخرين والاستفادة من التدريب وتطبيق المهارات المكتسبة في مؤسساتهم الاعلامية." 

شهد التدريب تفاعلاً كبيراً بين المشاركين والمشاركات ونقاشات مهمّة تناولت العديد من جوانب وضع النساء داخل المؤسسات الإعلامية. 

"كان التدريب متنوعاً ولم يركّز فقط على موضوع عدم التوازن الجندري في المؤسسات الإعلامية وإنما أعطى النساء المشاركات العديد من المهارات التي يمكن تطبيقها في عملهنّ،" قالت يارا متّى، محرّرة في موقع إذاعة صوت لبنان. واعتبرت زميلتها في المؤسسة نفسها ماجدولين عيد أن هذا النوع من التدريبات مهم جداً لجميع العاملين في المجال الإعلامي إذ أنه يسلّط الضوء على مواضيع تهمّ الصحافيين مثل دور المرأة في المجال الإعلامي والمجتمع. "لم نتعلّم فقط كيفية تناول قضايا المجتمع من وجهة نظر جندرية فقط، إنما أيضاً كيفية النظر الى عملنا من وجهة نظر استراتيجية وكيفية التطوير وتحمل المسؤولية."

عبّر العديد من المشاركين والمشاركات عن شعورهم بأهمية هذا التدريب بحث المشاركين على اعادة النظر بالكثير من آرائهم وطرق عملهم. قالت المراسلة التلفزيونية في تلفزيون الجديد راشيل كرم أن "هذا التدريب جعلنا ننظر الى القضايا التي ناقشناها خارج إطار التلفزيون والعمل اليومي، وجعلنا نركّز أكثر على تفاصيل لم نلاحظها من قبل، حتى ولو كانت المواضيع التي ناقشناها مألوفة بالنسبة لنا، لكن اتجاه النقاش وتعدد الزملاء جعلنا ننتبه الى تفاصيل أكثر ان كان بموضوع الجندر أو بموضوع الإدارة والتخطيط الاستراتيجي."    

يشكّل هذين اليومين من التدريب جزءاً من سلسلة تدريبات تمتد على مدار 5 أيام، على أن يتم تنظيم الأيام الثلاثة المتبقية من التدريب خلال شهر تشرين الأول 2019. كما وإن البرنامج بصدد تحضير تدريب مماثل مخصّص للوكالة الوطنية للإعلام يشارك فيه 15 صحافي وصحافية من الوكالة في لبنان خلال الشهر القادم. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.