انعقاد القمة الأولى لبرنامج "النساء في الأخبار" في دوربان

09-06-2017 0 تعليق

فوز الصحافيتان كريمة كمال من مصر وباميلا سيتوني من كينيا بجائزة وان-ايفرا للريادة التحريرية.
 
انعقدت القمة الأولى من برنامج النساء في الأخبار للمنظمة العالمية للصحف وناشري الأنباء (وان-ايفرا) يوم 7 حزيران/يونيو 2017 في دوربان في جنوب افريقيا تزامناً مع المؤتمر العالمي للأخبار لعام 2017 والمنتدى العالمي للمحررين، الذي ينعقد من 7 الى 9 حزيران/يونيو 2017. حضر القمة ما يقارب 300 صحفية وإعلامية من أكثر من 30 بلداً حول العالم.
 
اختارت وان-ايفرا أن تعقد القمة تحت عنوان "اختراق الحواجز" لتسليط الضوء على قصص نجاح صحافيات استطعن اثبات قدرات المرأة في قيادة المؤسسات الإعلامية، خاصة أنه تم توزيع جوائز الريادة التحريرية لصحافيتين مخضرمتين من الشرق الأوسط وإفريقيا كانت لهما إنجازات كبيرة في مجال صناعة الاعلام. 
 
افتتحت القمة مديرة مشاريع تنمية الاعلام في منظمة وان-إفرا ورئيسة برنامج النساء في الأخبار، ميلاني والكر، بكلمة أشارت فيها أن هذا البرنامج بدأ عام ٢٠١٠ كتجربة صغيرة شاركت به 12 إعلامية وتوسّع شيئاً فشيئاً الى أن أصبح اليوم برنامجاً عابراً للبلاد والمناطق يضم أكثر من 80 مؤسسة إعلامية شريكة وأكثر من 200 صحافية ومحررة شاركن في البرنامج حتى اليوم. 
 
حضرت القمة السفيرة سيسيليا جولين، سفيرة السويد لجنوب افريقيا، حيث القت كلمة حول أهمية هذا النوع من البرامج وعن دعم الوكالة السويدية للتعاون الإنمائي الدولي لبرنامج "النساء في الأخبار" وقدمت بعدها الجوائز التكريمية للفائزتين بجائزة الريادة التحريرية الكاتبة الصحفية كريمة كمال من مصر والمحررة باميلا سيتوني من كينيا. 
 
DSC_0235 كانت لكل من الفائزتين كلمات بالمناسبة. أبرز ما جاء في كلمة الفائزة كريمة كمال: "الدفاع عن حرية الصحافة وحرية التعبير رحلة طويلة مررنا وما زلنا نمر بها في بلادنا على امل ان نتمكن من بناء الديمقراطية التي نحلم بها. ان هذه الجائزة تقديراً لهذه الرحلة، وتعني ان هناك من يتابع ويهتم بالعمل الذي نقوم به وهذا امر ليس بقليل." 
وقالت باميلا سيتوني بعد استلامها الجائزة انه "على اصحاب المؤسسات الإعلامية والمدراء التنفيذيين أن يعلموا أنهم باستبعاد النساء من مواقع صنع القرار في مجال الإعلام، يقومون أيضاً باستبعاد نصف الأفكار ونصف الاحتمالات المتاحة لهم،" مشبهة هذا الواقع بالذي يمشي لمسافات طويلة بحذاء واحد. 
 
استتبعت القمة بكلمات وجلسات حوارية عدة. تحدثت الصحافية الفيليبينية ورئيسة مؤسسة رابلر الإعلامية ماريا ريسا عن الصعوبات التي تواجهها النساء في مجال الصحافة والإعلام. تلت كلمة ريسا حلقات نقاش حول دور النساء في الإبداع الإعلامي ضمت صحفيات ومديرات إعلاميات من بلدان عديدة ليشاركن تجاربهن الطويلة وخبراتهن الكبيرة في العمل الصحفي. 
 
DSC_0224 شارك في حلقة النقاش الأولى حول دور النساء في الإبداع الإعلامي كل من الصحافيات والاعلاميات كاثرين جيشرو (كينيا)، ليزا ماكلويد (جنوب افريقيا)، ريتا كابور (الهند)، هيليي سولبرج (النرويج) و كلاير واردل (الولايات المتحدة).
شارك في حلقة النقاش الثانية تحت "لحظات حاسمة" حيث عرضت فيها المتحدثات اللحظات المهمة في حياتهن المهنية كل من كيرستي لوكم ستافروم (الناروج)، فيراشني بيلاي (جنوب افريقيا)، مونيكا الميدا (اكوادور)، ماهلتسي جالنز (جنوب افريقيا) و جمانة غنيمات (الأردن). 
 
 
لـلمزیـد مـن الـمعلومـات، یـمكن الـتواصـل مـع الـمدیـرة الإقـلیمیة فـي الشـرق الأوسـط وشـمال افـریـقیا فـاطـمة فرج عبر البرید الالكتروني  fatemah.farag@gmail.com 

اترك تعليقا